Menu
أُمْنِيّة أهلِ السجود([1]) - The future of Islam in America and west - جانب من جلسات فريق باحثي الأزهر للعمل على وضع منهجية مراجعة التراث - حوار حول الربيع العربي - الإسلام والمسلمون من وجهة نظر غربية - برنامج اخترنا لمكتبتك - معالم في المنهج القرآني - ومضات فكرية - برنامج مدارك - الأزمة الفكرية ومناهج التغير

الوصول لمرتبة الإخلاص

كيف نصل لـ مرتبة” الإخلاص “فى (النية والقول والفعل ) ..؟

الجواب:

.أولًا: أن تعبد الله كأنَّك تراه، فإن لم تكن تراه فإنَّه يراك.

 ثانيًا: تعويد نفسك على الإحساس الدائم بمعية الله (جل شأنه) لك، ﴿.. وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (الحديد:4 

ثالثًا: تذكير نفسك بضرورة الحياء من الله جل شأنه، فما دام هو معك ويراك فلا ينبغي أن يراك في موقف لا يليق أن يراك

فيه، أو يفتقدك في موقف ينبغي أن تكون فيه. وسيورثك مثل هذا الشعور حبا لله وخشية منه.

رابعًا: ولابد لك من مراقبة نفسك على الدوام، كمن يراقب طفله الصغير في مكان غير آمن، وعليك كذلك أن تحاسب نفسك قبل أن تحاسب، ولعل ذلك يورثك خلوص النية، والإعراض عن الخلق في الإقبال والإدبار، والتعلق بالله جل شأنه، والعناية بما يرضيه. والله الموفق. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *