Menu
أُمْنِيّة أهلِ السجود([1]) - The future of Islam in America and west - جانب من جلسات فريق باحثي الأزهر للعمل على وضع منهجية مراجعة التراث - حوار حول الربيع العربي - الإسلام والمسلمون من وجهة نظر غربية - برنامج اخترنا لمكتبتك - معالم في المنهج القرآني - ومضات فكرية - برنامج مدارك - الأزمة الفكرية ومناهج التغير

موقف الإسلام من تصنيع وامتلاك أسلحة الدمار الشامل

هل التوجه إلى تصنيع وامتلاك أسلحة الدمار الشامل يدخل تحت مفهوم الآية: ﴿ وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ … ﴾ (الأنفال:60) ؟

الجواب:

لا، إن الإسلام جعل من مقاصده العليا إعمار الكون، وأسلحة الدمار الشامل أسلحة تخريبية، فلا يقبل أن تصنع أو تستخدم، وعلينا أن نبني وعيا عالميا بضرورة منعها على مستوى عالمي، صناعة واستعمالا؛ للمحافظة على الكون الذي استخلفنا الله فيه، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأصحابه من بعده يعلمون الجيوش المسلمة أن لا يقطعوا شجرة مثمرة وأن لا يقتلوا شيخا ولا امرأة ولا راهبا ولا طفلا، ولا أي شخص يعتزل القتال ويبتعد عن ميادينه، وهذا النوع من الأسلحة لا يفرق ولا يميز، ويهلك الحرث والنسل والزرع والضرع، فيفترض أن يتفق العالم كله على تحريم هذا النوع من الأسلحة، وإبادة الموجود منها، والله أعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *