Menu
أُمْنِيّة أهلِ السجود([1]) - The future of Islam in America and west - جانب من جلسات فريق باحثي الأزهر للعمل على وضع منهجية مراجعة التراث - حوار حول الربيع العربي - الإسلام والمسلمون من وجهة نظر غربية - برنامج اخترنا لمكتبتك - معالم في المنهج القرآني - ومضات فكرية - برنامج مدارك - الأزمة الفكرية ومناهج التغير

التأسيس القرآني للمجتمع المعاصر

أ.د/ طه جابر العلواني

يستهدف هذا البحث النظر في إشكالية التأسيس القرآني للمجتمع المعاصر من عدة زوايا أساسية يمكن طرحها على النحو التالي:

أولا: هناك من يرى أن التأسيس القرآني للمجتمع المعاصر لا يتعدى كونه (إعادة إنتاج) لنفس مواصفات الحقبة النبوية الشريفة بكامل مواصفاتها التشريعية والعقائدية، وذلك انطلاقا من أمرين:

أ- أن الرسول -عليه أفضل الصلاة والسلام- كان على رأس تلك الحقبة، والقيم على كافة جوانبها التطبيقية والقادر على بيان النصوص الإلهية بحكم سلطته النبوية.

ب- أن معاني النصوص القرآنية أو بالأحرى الآيات قد تم توثيقها وتثبيتها؛ بحيث لا يمكن إضفاء شروحات جديدة على النصوص، وبالتالي فإن أبواب الاجتهاد المفتوحة بحكم متغيرات العصور ليس من شأنها أن تمضي إلى أبعد من معاني النصوص الموثقة.

للإطلاع على البحث كاملًا يرجى الضغط على هذا الرابط:

التأسيس القرآني للمجتمع المعاصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *