Menu
أُمْنِيّة أهلِ السجود([1]) - The future of Islam in America and west - جانب من جلسات فريق باحثي الأزهر للعمل على وضع منهجية مراجعة التراث - حوار حول الربيع العربي - الإسلام والمسلمون من وجهة نظر غربية - برنامج اخترنا لمكتبتك - معالم في المنهج القرآني - ومضات فكرية - برنامج مدارك - الأزمة الفكرية ومناهج التغير

التوبة عن ذنب تحول إلى عادة

أريد أن أتوب عن ذنب معين ولكن للأسف تحول إلى عادة، ماذا أفعل؟

الجواب:

عليه أن يُذكر نفسه بأنه يتعامل مع الله (جل شأنه)، فيعصيه وهو يعلم أنه ربه، وأنه إلهه، وأنه يراه، ومعه.

 ويذكر نفسه بيوم يرجع فيه إلى الله خاشعا ذليلا لا يرجع قولا ولا يستطيع أن يستدرك ما فات.

 وليتذكر أنه يتعامل مع النار، فليعمل من النار بقدر صبره عليها، فإذا وجد نفسه قادرا على الصبر على نار الدنيا وهي أقل بكثير من نار الآخرة وقادرا على إغضاب ربه وهو ينظر إليه ويراه فليستمر.

 وإذا استطاع أن يدرك عظمة من يعصي، وخطورة ما يفعل، فعليه أن يتوقف عن ذلك، ويقلع عنه ويستغفر الله ويتوب إليه عما سلف، وأمره إلى الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *