Menu
أُمْنِيّة أهلِ السجود([1]) - The future of Islam in America and west - جانب من جلسات فريق باحثي الأزهر للعمل على وضع منهجية مراجعة التراث - حوار حول الربيع العربي - الإسلام والمسلمون من وجهة نظر غربية - برنامج اخترنا لمكتبتك - معالم في المنهج القرآني - ومضات فكرية - برنامج مدارك - الأزمة الفكرية ومناهج التغير

تفسير المنار وتدبر القرآن

هل تفسير المنار يساعد على فهم وتدبر القرآن بعمق؟

الجواب:

تفسير المنار من التفاسير الجيدة، ولكن الذي نريده من هذا الجيل أن يكون له اتصال مباشر بالقرآن المجيد، فبركة الاتصال المباشر وتأثيره أهم وأكبر وأقوى من أي تفسير آخر في تأثيره على النفس الإنسانية، ولكن لا بأس أن يقرأ الإنسان شيئا من اللغة وبعض التفاسير التي يغلب حسنها على ما هو دون ذلك، مثل تفسير المنار، تفسير الطبري، وبعض التفاسير الأخرى المساعدة، على أن لا يتخذ كلمتها كلمة نهائية، بل يضعها في خلفية الذاكرة ويفكر ويتدبر؛ وآنذاك سوف يدرك بالحاسة النقدية التي يوجدها الاستمرار بتأمل وتدبر آيات القرآن والتفكر فيها أن يوازن بين ما يسمعه أو ما يقرأه من أقوال المفسرين.

 ولقد تساءل المتقدمون عما إذا كان القرآن يحتاج إلى تفسير أو أنه بيان وتفسير بنفسه، والله أعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *