Menu
أُمْنِيّة أهلِ السجود([1]) - The future of Islam in America and west - جانب من جلسات فريق باحثي الأزهر للعمل على وضع منهجية مراجعة التراث - حوار حول الربيع العربي - الإسلام والمسلمون من وجهة نظر غربية - برنامج اخترنا لمكتبتك - معالم في المنهج القرآني - ومضات فكرية - برنامج مدارك - الأزمة الفكرية ومناهج التغير

تعريف “أصول الفقه” قرآنيا

ما هو تعريفك لأصول الفقه قرآنيًا ؟

الجواب:

هي مجموعة السنن والقواعد التي جاءت في كتاب الله (جل شأنه)؛ لتعلمنا الفقه في دينه، فهناك ما نص الله (جل شأنه) عليه وهناك ما أدرجه ضمن سنن وقواعد، فهي شريعة تتلخص مقاصدها وأصولها بإرساء دعائم توحيد الرحمن، وتزكية الإنسان، وإعمار الأكوان، وبناء الأمة المخرجة نموذجا ومثالا للإنسان، وتدعو إلى الله على بصيرة، فتهدي الإنسان إلى الحق  وإلى صراط مستقيم. تلك بعض أصولها فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها، ولا يكلفها إلا ما آتاها، ولا يضع عليها إصرا ولا حرجا؛ ولذلك كانت أكثر الشرائع مناسبة لفطرة الإنسان، والله أعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *