Menu
أُمْنِيّة أهلِ السجود([1]) - The future of Islam in America and west - جانب من جلسات فريق باحثي الأزهر للعمل على وضع منهجية مراجعة التراث - حوار حول الربيع العربي - الإسلام والمسلمون من وجهة نظر غربية - برنامج اخترنا لمكتبتك - معالم في المنهج القرآني - ومضات فكرية - برنامج مدارك - الأزمة الفكرية ومناهج التغير

إسلامية الاتجاهات والممارسات

 أ.د/ طه جابر العلواني

…. وقضية العلم والقرآن، والعلم والسنة من القضايا الخطيرة التي شغلت العقل المسلم قديما وحديثا، ولنا في معالجة هذا الموضوع كتاب نعمل في إعداده –إن شاء الله- ولعلنا نوفق في إنجازه في وقت لا يكون بعيدا. فما من وقت أو عصر إلا وثار فيه الجدل: هل القرآن كتاب علم أو كتاب هداية وكأن العلم والهداية لا يجتمعان.

إن الناظر المتدبر لجملة ما أشرت إليه من الآيات والأحاديث يستطيع أن يضعها في مجموعات أربعة:-

  • المجموعة الأولى:

نصوص تحدثت بطرق مختلفة عن حقيقة العلم وآفاقه وأهدافه مما يمكن أن يندرج تحت عنوان: (في نظرية المعرفة وفلسفة العلم).

  • المجموعة الثانية:

مجموعة عملت على توضيح وإبراز المنهج الذي أرساه الإسلام لاستقاء المعرفة والكشف عنها بصفة عامة، وهي التي نخرج من مجموعها بأن للمعرفة مصدرين: الوحي والكون.

  • المجموعة الثالثة:

مجموعة تعرضت لبيان بعض السنن والقوانين في مجالات عِلمية كونية حياتية مختلفة.

  • المجموعة الرابعة:

مجموعة استثارت كل طاقات الإنسان ووجهت اهتماماته بمختلف أساليب الخطاب إلى استخدام هذه السنن والقوانين بعد بذل الجهد في اكتشافها منهجيا لإعمار الحياة والقيام بمهمة الخِلافة وإسعاد الإنسان في أولاه وأخراه.

والترابط بين هذه المجموعات ترابط دقيق يستعصي على محاولات التجزئة والتشطير صنع الله الذي أتقن كل شيء : فأهداف العلم لا تنفصل عن حقيقته، ولا تنفك عن منهجه، ولا يمكن أن تبتعد عن آثاره، ولا تتنافى مع وسائله وموضوعاته.

لقراءة البحث كاملا يرجى الدخول على الرابط التالي:

إسلامية الاتجاهات والممارسات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *