Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

لماذا لا نتأثر بالقرآن؟

ورقة بن نوفل عرف أن محمدا نبي ببضع آيات .. عمر بعدما كان ذاهب ليقتل النبي سمع آيات فذهب ليسلم والقصص في هذه كثيرة .. كيف تغير بضع آيات حياة كافرين وتقلبها رأسا على عقب في لحظات ونحن نسمع القرآن ليل نهار ولا نشعر به، اعتقد أن الأمر ليس له علاقة بقسوة القلب .. لماذا لا نتأثر بالقرآن كما تأثروا ؟‏

الجواب:

الفرق بين استعدادنا واستعداداتهم، وقلوبنا وقلوبهم، فقد رزقوا قلوبا مهيئة مستعدة كانت كمن يقلب طرفه في السماء لا يهدأ ولا يسكن حيرته إلا هذا الكتاب، فلما تلي عليهم كان وقعه وتأثيره كوقع الغيث وتأثيره في أرض كانت تتحرق شوقا إلى لقائه، فلما نزل عليها اهتزت وربت، وأنبتت من كل زوج بهيج، أما قلوب الخلف فقد أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات وانغمسوا في الغفلات فصارت آيات الكتاب إذا تليت عليهم حالت الأكنة المغلفة لقلوبهم والوقر المستقر في آذانهم والعمى المسيطر على أعينهم دون تفهمه والوعي به، والتأثير به على القلوب، والله أعلم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *