Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

هل عامة الناس أيضًا بحاجة إلى تعريفهم بالمقاصد

هل عامة الناس أيضًا بحاجة إلى تعريفهم بالمقاصد وإقحامهم فيها ؟ وهل هم قادرون على استيعابها والتعامل السليم معها ؟

الجواب:

الله (تعالى) خاطب الجميع، أحيانا بلفظ: أيها المؤمنون، وأحيانا بلفظ: أيها الناس، ولم يميز بين مستويات فهم وذكاء وسوى ذلك، ولكننا نعرف أن الطاقات الإنسانية قد تقعد بالبعض فلا يتمكنون من الوصول إلى مستوى معين من المعارف أو التخصصات، وأحيانا يكون من نظن فيه عدم القدرة على الفهم فيه من الذكاء والاستعداد ما يسمح له بتفهم أعوص المسائل، وتذكر: ﴿عَبَسَ وَتَوَلَّى * أَن جَاءهُ الْأَعْمَى * وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى * أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى﴾ (عبس: 1-4)، فالله (سبحانه وتعالى) قد زود الناس بطاقات كثيرة: ﴿كُلًا نُّمِدُّ هَؤُلاء وَهَؤُلاء مِنْ عَطَاء رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاء رَبِّكَ مَحْظُورًا﴾ (الإسراء:20)، وأهل العلم يستطيعون أن يعلموا الناس، فهناك من إذا سأله السائل بسط له المسألة، واستسقى جوابه من كتاب الله، وذكر له الدليل، وقد يعززه بفعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، أو قول له، أو شيء من سننه وهديه عليه الصلاة والسلام، وبذلك يتعلم الناس ويرتفع مستواهم، والإنسان فطره الله على التعلم وجعله طلعة، يتطلع دائما، وأُمر بأمره لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يدعوا ويقول: ﴿.. وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا﴾ (طه:114)، فلماذا تريد حصر الخير في جهة واحدة، وأنت لا تدري لو عرضته على الجميع لعلمه الذين يستنبطونه، وتعلمه الآخرون، وفقنا الله وإياك. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *