Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

مفهوم الذين أنعم الله عليهم

أ.د/ طه جابر العلواني

الحمد لله رب العالمين، نستغفره ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئآت أعمالنا، ونصلي ونسلم على رسول الله ومن اتبعه واهتدى بهديه إلى يوم لقاه.

ذكَّرنا الله (تعالى) بالكثير من الأنبياء والرسل الذين بعثهم في الآيات التي سبقت (الآية:58) من سورة مريم، قال (جل شأنه) ﴿أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا﴾.

أنعم الله (تبارك وتعالى) عليهم بنعمة الإيمان والهداية، وبنعمة العلم والحكمة وما أوحى به إليهم. فآمنوا بنعمه التي لا حصر لها وفضله الَّذِي لا منتهى له، فحمدوه وشكروه على فضله ونعمه، ودعوا أقوامهم إلى عبادته والإيمان به وبنعمه، وبلغوا مَا أوحى به إليهم. فالذين اتبعوهم وآمنوا بطريق الهداية إنَّهم على صراط المنعم عليهم. وخاتم حاملي سبل الهداية مُحَمَّد (صلى الله عليه وآله وسلم) قال (تعالى): ﴿وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقًا (النساء:69).

فالنعمة التي تتفرع عنها النعم هِيَ نعمة الإيمان بالله الواحد الأحد، فبموجبها يدرك الإنسان حكمة الله (تبارك وتعالى) فيما خلق من النعم. كما أنَّ الله (جل شأنه) جعل مَا خلق وأعطى من النعم دليلًا وآيات بينات للعاقلين وطريقًا قصد الإيمان به.

فمن صدق الرسول بما جاءه من الله (تبارك وتعالى) فهو على صراط الذين أنعم الله (تبارك وتعالى) عليهم بنعمة الإيمان، ومن أعرض عن ذلك فقد ضيَّع نعمة من الله (تبارك وتعالى) عليه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *