Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

معنى تمكين الدين

ما معنى التمكين لهذا الدين ومتى سيمكن الله دينه؟ النموذج المعياري للحكم الإسلامي لم يستمر إلا قرابة 30سنة والدولة منذ ذلك الحين حادت عن النموذج الشرعي، وأنهكتها المؤامرات إلى أن سقطت الخلافة، والعالم اليوم محكوم بنظام عالمي من جهة، ولايبدو أن المسلمين سينتجون بالوقت المنظور اتحادا أو دولة تجمعها راية واحدة.

الجواب:

أين هي الدعوة في رأسك، المسلمون لم يكلفوا بصناعة دول، أو تأسيس حكومات، بل كلفوا أن يكونوا أمة مخرجة للناس نموذجا، تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتؤمن بالله، وتبلغ رسالة الله وتحمل إليهم كتابه، وتحمل رسالة الله إلى الناس بأمانة، وتكون شاهدة عليهم، لئلا تكون فتنة، وليكون الدين كله لله، أما الدول والحكومات فللمسلمين أن يقيموا دولهم وأن تكون لهم حكوماتهم التي إن شاءت الاعتصام بكتاب الله والتمسك بهدي رسول الله، فإن عليها أن تغترف من نهر الشريعة وأن تسير على نور الكتاب وهدي من أنزله الله على قلبه، لا تزيغ ولا تنحرف ولا تحرم شعبا أو فردا من تلقي هذه الرسالة والاستماع لكلام الله في كتابه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *