Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

سوء الكِبر

لماذا ندعو فنقول “أعوذ بك من سوء الكبر” ؟ هل هناك من الكبر ما ليس بسيء ؟‏

الجواب:

للكِبَر مشاكله، وكثيرا ما يصيب الإنسان فيه الضعف والمرض، فهناك من يصبر ويشكر، وهناك من يضيق ذرعا بما حدث له ويتذمر ويشكو، وقد يتوجه باللوم إلى خالقه (جل شأنه) الذي ابتلاه بذلك، وهذا أمر يستعيذ المؤمن بالله منه، ويخشى أن يقع فيه، فيستعيذ الإنسان المؤمن بالله من أن يكون هكذا وكأنه يسأل الله حسن الخاتمة، والله أعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *