Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

الوصول لمرتبة الإخلاص

كيف نصل لـ مرتبة” الإخلاص “فى (النية والقول والفعل ) ..؟

الجواب:

.أولًا: أن تعبد الله كأنَّك تراه، فإن لم تكن تراه فإنَّه يراك.

 ثانيًا: تعويد نفسك على الإحساس الدائم بمعية الله (جل شأنه) لك، ﴿.. وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (الحديد:4 

ثالثًا: تذكير نفسك بضرورة الحياء من الله جل شأنه، فما دام هو معك ويراك فلا ينبغي أن يراك في موقف لا يليق أن يراك

فيه، أو يفتقدك في موقف ينبغي أن تكون فيه. وسيورثك مثل هذا الشعور حبا لله وخشية منه.

رابعًا: ولابد لك من مراقبة نفسك على الدوام، كمن يراقب طفله الصغير في مكان غير آمن، وعليك كذلك أن تحاسب نفسك قبل أن تحاسب، ولعل ذلك يورثك خلوص النية، والإعراض عن الخلق في الإقبال والإدبار، والتعلق بالله جل شأنه، والعناية بما يرضيه. والله الموفق. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *