Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

كيف السبيل إلى حبيب تاقت النفس لرؤيته

سعادة الشيخ الكريم يرعاك الله.كيف السبيل إلى حبيب تاقت النفس لرؤيته واشتاق السمع لكلماته واستشاقت العيون لسماحة وجهه وهوى الفؤادُ إليه؟ أفيدونا يرعاكم الله

إن كنت تقصد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فهو قريب منا جميعا، ولذلك فإننا نسلم عليه في صلواتنا بنداء القريب، فنقول: “السلام عليك أيها النبي، ورحمة الله وبركاته” ولا نقول: “السلام عليك يا أيها النبي”. وأكثر من الصلاة والسلام عليه، والدعاء بشفاعته يوم القيامة، فكل ذلك يجعلك تشعر بقربه منك، وبقربك منه، (قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) (آل عمران:31) وكلما زدت في اتباعه ازددت قربا منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *