Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

حول فكرة المواطنة في المجتمع الإسلامي

أ.د/طه جابر العلواني

لقد مثّل موضوع «المواطنة» جزءًا من مشكلة «الهُويّة» والمفاهيم المختلفة التي ارتبطت بها منذ بدء احتكاكنا الفكريّ والثقافيّ والسياسيّ والعسكريّ بالغرب في القرن الماضي. وإذا كانت المسألة قد حسمت على صعيد الواقع منذ أن تمزقت الدولة العثمانية وتحولت أشلاؤها العربية وغيرها إلى دول وحكومات قومية وإقليمية، فأنّ المسألة لم تنته على المستوى الفكري والثقافي، بل بقيت سؤالا كبيرًا يطرح بشكل تحدّ أحيانا وبشكل عذر أو ذريعة أحيانا، كما يطرح بشكل تساؤل أحيانا أخرى. وأيا كان الشكل الذي يطرح الموضوع به فقد بقي موضوعا شديد الحساسية كبير الخطر، حتى إذا بدأت مظاهر الشيخوخة والكبر والفشل تبدو على قواعد الدولة القومية الإقليمية الوطنية في بلاد المسلمين بدأ الحديث يشتد حول صيغ جديدة للهوية والانتماء، وأفضل أساليب تنظيم العلاقات بين شعب كل قطر من ناحية، وبينهم وبين الحكومات المهيمنة على مقدراتهم –حزبية كانت أو عسكرية أو غيرها –من ناحية أخرى. وتضاعف حجم ذلك السؤال كثيرًا ونما بشكل هائل. 

لقراءة البحث كاملا يرجى الضغط على الرابط التالي:

حول فكرة المواطنة في المجتمع الإسلامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *