Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

تقسيم المقاصد إلى مستويات

حضرتك قسمت المقاصد إلى ثلاث مستويات وسميت المستوى الأول “بالمقاصد القرآنية العليا الحاكمة” وفرقت بينها وبين المستوى الثالث المسمى بمقاصد المكلفين المعروفة “بالضروريات والحاجيات والتحسينيات”، لم أفهم المقصود من ذلك التقسيم جيدًا نرجو التوضيح من حضرتك ؟

الجواب:

هناك مقاصد للشارع الحكيم ترتبط بما شرع، وهي التي سميناها مقاصد الشارع أو مقاصد الشريعة، وهناك مقاصد للناس المكلفين للبشر، فإذا قال لنفسه مثلا لـِم أصوم رمضان واحتمل الحرمان من طعامي وشرابي ولذتي كل تلك الساعات الطويلة؟ فالجواب: طاعة لله (سبحانه وتعالى)، وأداء لما افترض علي، وتقربا منه (جل شأنه)، فهذه مقاصد المكلف وقس على ذلك.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *