Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

العقل المسلم بين الاجتهاد والتقليد

       

أ.د/ طه جابر العلواني

كان الإسلام قد تمكّن منذ فترة النبوة الأولى من بناء «العقل البرهاني» القادر على «الجمع بين القراءتين»: قراءة الوحي المتلو، المعجز، المتعبّد بتلاوته، المتحدَّى بأقصر سورة منه – وهو القرآن -كما يعرفه علماء أصول الفقه- وقراءة الكون المنثور بكل مَا فيه من سنن ومخلوقات وتاريخ وترابط بين عناصره ، وتراكم في معارفه؛ فالإنسان المسلم منذ لحظة إيمانه يدرك أنّه مستخلف ومؤتمن على تحقيق غاية الحقّ من الخلق، وتنزيل قيم الوحي في الواقع المعاش، وذلك يقتضي منه المعرفة التامّة بالوحي، والمعرفة الشاملة بسنن الكون وعناصر الواقع. والعقل الَّذِي يناط به الجولان في كل هذه المجالات لا يمكن أن يكون عقلا قاصرا أو محدودا، أو عقلا يمكن حصره وتحديد ميادينه في أضيق الدوائر.

للإطلاع على البحث كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط:

العقل المسلم بين الاجتهاد والتقليد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *