Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

مخاطبة الله تعالى الشيطان بكلمة “منك” و ليس بك

السلام عليكم يا دكتور، يقول (تبارك و تعالى) في سورة “ص” ﴿ قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ * لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ﴾ (ص:85-84) لقد استوقفتني كلمة “منك ” ترى يا دكتور هل لديك تفسير لمخاطبة الله (عزوجل) الشيطان بكلمة “منك” و ليس “بك” و عذرا إذا كانت صياغة السؤال غير سليمة.؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قوله تعالى: “منك” أولى مما لو قال بك، لأن منك هنا أفادت من جنسك، وبنيك وذريتك، ولأنه هو قد خُلق من نار، فمنك مناسبة أكثر من بك كأنه يقول له: سأملأ النار ممن خلقت من نار ومن أبناء الطين، وهنا إشارة أيضا إلى قوله تعالى: ﴿يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ﴾ (ق:30)، فكأنه يقول له: أنت ستكون وبنوك ومتابعوك للنار وقودا لتمتلئ فلا تطالب بالمزيد، والله أعلم.

وأيضا لأن منك تدل على بعض ذرية إبليس لأن منهم الصالحون ومنهم القاسطون، فمن تدل على البعضية، كما في ذرية آدم في منهم أجمعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *