Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

أ.صبحي غندور

عن الدكتور طه جابر العلواني

أ.صبحي غندور

مدير مركز”الحوار العربي”

قليل من المفكرين الإسلاميين والعرب من استطاع ان يجمع في فكره بين عمق المعرفة الإسلامية وبين العقلانية في التفكير والمنهج، والدكتور طه جابر العلواني هو أحد أبرز هؤلاء المفكرين العرب والمسلمين.

قليل منهم أيضا من اشتملت خبرته الحياتية والعملية على أمكنة ومساحات متعددة امتدت من بغداد إلى القاهرة إلى الرياض إلى الرباط إلى واشنطن وإلى ماليزيا حيث ساهمت هذه الخبرة في توسيع آفاق تجربة المفكر الكبير الدكتور العلواني كما جعلت من فكره أيضا منارة تضيء طريق الكثيرين من العرب والمسلمين.

لقد كان للدكتور طه جابر العلواني دور هام في بدء مسيرة “مركز الحوار العربي” في واشنطن، وفي إثراء ندوات المركز بالموضوعات الفكرية الهامة التي حاضر فيها هناك وعززت لدى رواد المركز ما عندهم من قناعة بأهمية التمسك بالهوية العربية ومضمونها الحضاري الإسلامي.

إنّ الأمة العربية بحاجة الآن أكثر من أي وقت مضى إلى مفكرين من أمثال الدكتور طه جابر العلواني الذي يعمل جادًا من خلال فكره وأبحاثه ومواقفه على مواجهة ما يخطط لهذه الأمة من فتن ترمي إلى تمزيق أوطانها وإشعال نار الحروب الأهلية بين أبنائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *