Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

المفكر والداعية

-ألا توجد قطيعة غير معلنة اليوم بين المفكر والداعية ؟ ومن الذي يجمع بينهما ..الحركة أم المحضن الأكاديمي أم الدولة أم ماذا؟

الجواب:

إن كل ميسرا لما خُلِق له، لكن المفكر لا يملك أن يكتم أفكاره، فلابد أن تظهر، وعندما تظهر يكاد ينعدم ذلك الخيط الرفيع بين الداعية والمفكر؛ لأنه يكون آنذاك داعية لأفكاره، وتمتزج الدعوة بالفكر، والداعية لا يستطيع أن يدعو من فراغ أو إلى فراغ، فلابد من أفكار معينة يتبنّاها ويشعر أن عليه أن يدعو الآخرين لتبنيها معه، فمن الصعب جدا أن نتفق على ذلك الاختلاف أو تلك القطيعة التي أشرت إليها، فهناك مساحات مشتركة بين الدعاة والمفكرين لا تسمح بحدوث قطيعة بينهما، والله أعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *