Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
كتب الأكاديمية
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
أيحتاج القرآن إلى تفسير؟ - علماء ربانيُّون - آثار تجاوز علم الأولويات - فقه الأقليات - عوائق أمام المراجعات - أصول علم المراجعات - مداخل مراجعة القرآن الكريم- 2 - مداخل مراجعة القرآن الكريم-1 - الخطاب الإسلاميّ وثقافة الموت - ثنائيَّة الأصالة والمعاصرة

التوبة عن ذنب تحول إلى عادة

أريد أن أتوب عن ذنب معين ولكن للأسف تحول إلى عادة، ماذا أفعل؟

الجواب:

عليه أن يُذكر نفسه بأنه يتعامل مع الله (جل شأنه)، فيعصيه وهو يعلم أنه ربه، وأنه إلهه، وأنه يراه، ومعه.

 ويذكر نفسه بيوم يرجع فيه إلى الله خاشعا ذليلا لا يرجع قولا ولا يستطيع أن يستدرك ما فات.

 وليتذكر أنه يتعامل مع النار، فليعمل من النار بقدر صبره عليها، فإذا وجد نفسه قادرا على الصبر على نار الدنيا وهي أقل بكثير من نار الآخرة وقادرا على إغضاب ربه وهو ينظر إليه ويراه فليستمر.

 وإذا استطاع أن يدرك عظمة من يعصي، وخطورة ما يفعل، فعليه أن يتوقف عن ذلك، ويقلع عنه ويستغفر الله ويتوب إليه عما سلف، وأمره إلى الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *