Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Filter by Categories
أحدث الاصدارات
أخبار عامة
المحاور البحثية للأكاديمية
بحوث
حوارات
سؤال وجواب
سلسلة المفاهيم القرآنية
عام
فتاوى
قالوا عنه
كتب
مؤتمرات وندوات
مقالات
مقالات الأكاديمية
Menu
فقه الأولويات - المنهج القرآني لإعادة بناء الأمة وتوحيد كلمتها - التعليم بين الأزمة والحل - التسيير والتخيير - أحكام البناء في الإسلام - أ.إبراهيم سليم أبو خليوة - بعض تصريحات د. طه العلواني للصحف - د.محمد همام - الغزالي شهيد المنبر - حوار المقاصد القرآنية الحاكمة كاملا

أ. فايزة السقياني

وانفرط العقد  ..

رحيل أحد أعلام الأمة الكبار، وأحد شيوخها العظام، ومفكريها القلائل، من وزن فضيلة الدكتور طه جابر العلواني رحمه الله، لهي ثلمة عظيمة في الإسلام لا يسدها اختلاف الليل والنهار، ومصاب جلل عظيم لا يُردُّ إلا بما يرضي الرب: إنَّا لله وإنا إليه راجعون … .
الدكتور طه جابر العلواني رحمة الله عليه لمن لا يعرفه – ومن لا يعرفه؟ – هو قمة وقامة، رأس وهامة، مجاهد في ثغور المعرفة والفكر لعقود وعقود، نفع الله بعلمه أجيالا كثيرة من أبناء الحركة الإسلامية مشرقا ومغربا، وتربت على أفكاره الوسطية المعتدلة أمم من الخلق، ترك بلاده لأجل قضايا يؤمن بها، فضحى لأجلها وصبر وصابر، وطاف الدنيا ليبلغها للناس كما هي نيرة سهلة سلسة، ولم يضع رحمه الله عصا التسيار، إلا بعد أن أقعده المرض، وأعجزه الحراك…
نعم وضع عصا التسيار، لكن أبدا ما وضع قلم الكتابة…
كان مهموما بقضايا الأمة الفكرية والعلمية والاجتماعية والتربوية، وكان يرى أن مشروعنا النهضوي وشهودنا الحضاري الذي نسعى إليه يبدأ بالقرآن وينتهي بالقرآن … وكان يحرض لأجل ذلك همم الشباب، ويحي فيهم قابلية المشروع الإسلامي الوسطي للتطبيق بكل أبعاده وتمثلاته … .
رحم الله الشيخ طه رحمة واسعة، ورزق أهله الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *